منتديات دوز
مرحبا بكم في منتديات المرازيق

منتديات دوز

منتديات دوز
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نرجوا الاتصال على هذا الرقم97961865 في حال وجود مشكل في التسجيل

شاطر | 
 

 خواطر من القلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الجنوب
مشرف
مشرف
avatar

انثى
17
نقاط : 28819
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: خواطر من القلب   25.12.10 10:49

تمر على الإنسان خواطر وأحياناً آهاتٌ وصرخات, يبحث يمنةً ويبحث يسرةً فلا يجد ذلكم المعين الذي يطمئنه ويقلل من خوفه أو بالأحرى يهدئ له روعه, إن الحياة بتقلباتها علمتني أن الأمان الحقيقي ليس أن تضحك وتفرح أو تسعد بلقاء صديق وذهابٍ وإيابٍ معه ولكن تعلق النفس البشرية بخالقها الذي رباها وسواها وألهمها فجورها وتقواها هو الأنس الحقيقي للنفس البشرية وهو صمام الأمان الذي تنشده من على هذه البسيطة من الثقلان الإنس والجان.
نعم أحبتي إن القلق والأمراض النفسية بشتى أنواعها وجزئياتها التي تعصف بالبشرية في هذه الأزمان المتأخرة هي بسبب بعدها عن خالقها وآلههها الذي ما من نعمة إلا وأسداها لنا, ونفحاتٌ من رحماته تتوالى علينا ليل نهار وصباح مساء, الكثير منا مرت عليه مشاكل كثيرة سواءٌ صدمات من تصرفات أحباءٍ له أو فقدان لأعز الأصدقاء أو رحيل من كانوا سبباً في إيجاده بعد الله عزوجل كالوالدين.
-رحيل الوالدين وما أدراك ماذا يعني رحيلهما؟
إنه الأسى والحزن الذي يفتت الأكباد والجرح الغائر الذي لا يلتئم, فقد كان الأبوان بمثابة الملتجأ الدافئ من برودة الحياة وكذلك الملجأ البارد من حرارة وشرارة الحياة, إنهما السكن الحقيقي للنفس بعد الله جل وعلا, هما من إذا ضاقت عليك الهموم وتوالت عليك الغموم وتكالبت عليك الأحزان كانا سبباً في إخراج كل ذلك من نفسك بلمستهم الحانية وكلماتهم الرقراقة وإبتسامتهم التي لا تعدلها أي فرحة, إخواني هما ذلكم الأنس الذي يزيل عنك كل ما ألمّ بك من مصاب, فهما مصدر السعادة الحياتية الحقيقية.
-فقدان أعز الأصدقاء ؟!
إن فقدهم هو الألم الذي يعتصر النفس والحزن الذي يخيّم على لب الإنسان حتى أنه ليسير متأرجحاً مصدوماً لا يدري ماذا جرى له؟!
الكلمات لا تسعفني للتعبير عن تلك المشاعر والأحاسيس التي تختلج الفؤاد جرّاء حدوث مثل هذا الأمر, ولكن حسبي أن أقول:
لا تجزعن لمكروهٍ تُصاب به :: فقد يؤديك نحو الصحة المرض
وأعلم بأنك عبدٌ لا فكاك له :: والعبد ليس له على مولاه يعترض
وأختم كلامي بنقل للإمام ابن القيم رحمه الله يدل على أن الله عزوجل قد يضع هذه الآلام والأحزان التي تعترينا بني البشر لكي نرجع إليه سبحانه ونئوب إليه وأن لا يكون قلبنا معلقٌ إلا به وحركاتنا وسكناتنا إليه سبحانه, ومن أعظم ما يدل على ذلك قصة إبراهيم عليه الصلاة والسلام الخليل لما أراد الله عزوجل أن لا يكون قلبه إلا له, فتأمل يا قارئي الكريم كيف وصف الله سبحانه الخليل بأوصافٍ عظيمة لن نبلغها ولو عشنا الآلاف السنين والدهور بأنه حنيف وبأنه قانت وأنه وأنه إلى آخره.
حتى قال الله سبحانه وتعالى:{ وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ, إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} سورة الصافات الآية:[85,84].
تأمل وصفه بماذا؟!
بالقلب السليم, فلم تكن سلامة القلب الحقيقية إلا بأن يكون كل ما في قلبه لله عزوجل , ولذلك لما وهب الله سبحانه وتعالى له ابنه إسماعيل عليه الصلاة والسلام أخذ هذا الولد بشعبة من شعاب قلب إبراهيم عليه الصلاة والسلام.
تأمل معي جيداً كلام الإمام إبن القيم رحمه الله حيث يقول:{ ولما اتخذه ربه خليلاً, والخلة هي كمال المحبة؛ وهي مرتبةٌ لا تقبل المشاركة والمزاحمة, وكان قد سأل ربه أن يهب له ولداً صالحاً, فوهب له إسماعيل عليه الصلاة والسلام؛ فأخذ هذا الولد شعبةٌ من قلبه؛ فغار الخليل على قلب خليله أن يكون فيه مكانٌ لغيره}.
وتأمل متفكراً بعد ذلك ما الذي أدى له حبه لولده الذي أخذ فقط شعبةٌ من شعاب قلبه, يقول الإمام ابن القيم رحمه الله:{فامتحنه بذبحه ليُظهر سر الخُلّة في تقديمه محبة خليله على محبة ولده؛ فلما استسلم لأمر ربه وعزم على فعله وظهر له سلطان الخلة في الإقدام على ذبح الولد إيثاراً لمحبة خليله على محبته , نسخ الله ذلك عنه وفداه بالذبح العظيم } إلى آخر ما قال رحمه الله في كتابه:{ جلاء الأفهام في فضل الصلاة على خير الأنام}.
قد تخللت مسلك الروح مني :: ولذا سمي الخليل خليلاً
فيا أحبتي الكرام هذا مما شاهدته في الحياة وأن الحكمة هي أن تلك الأحزان والأتراح هي دعوةٌ من خالقنا للعودة إليه من جديد والأنس به والفرح بطاعته واللذة بمناجاته , والله ولي التوفيق وهو الهادي إلى سبيل الرشاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
BEN KHALIFA MONJI



ذكر
442
نقاط : 41302
تاريخ التسجيل : 04/08/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: خواطر من القلب   25.12.10 10:58

هذه القدرة الفائقة في التحليل و الدقة في الاستشاد سمت بنصك فوق حدود الحكمة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الجنوب
مشرف
مشرف
avatar

انثى
17
نقاط : 28819
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: خواطر من القلب   25.12.10 11:00

ألا بذكر الله تطمئن القلوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس الجنوب
مشرف
مشرف
avatar

انثى
17
نقاط : 28819
تاريخ التسجيل : 30/11/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: رد: خواطر من القلب   25.12.10 11:53

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
achour1975
مشرف
مشرف


ذكر
87
نقاط : 30193
تاريخ التسجيل : 01/08/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: خواطر من القلب   25.12.10 16:31

شكر لك و دمة وفيا للمنتدى تتحفه بتدخلاتك الرشيقة و المتميزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خواطر من القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دوز :: مكتبة المنتدى :: المواضيع و المقالات الفلسفية-
انتقل الى: